جمعية الصديق الطيب... نحو مجتمع خالٍ من الإدمان

Aug 13, 12:25 PM

تشغل مشكلة الإدمان على المخدرات كافة المجتمعات والأنظمة في دول العالم، لما لها من آثار مدمرة على الفرد والمجتمع في مجالات عدّة.. فلم يعد الاعتماد على المواد المؤثرة عقلياً وخاصة المخدرات خطراً يهدّد الإنسان وحده فحسب، بل ازداد خطره إلى درجة استخدامه كسلاح خفي في الحروب بين الدول، مُستهدفاً بشكل خاص فئة الشباب منهم، من أجل تحويلِهم من قوة وطنية فاعلة ومنتجة، إلى قوة مدمرة تشل حركة مجتمعهم وتبدِّد ثرواتِه. وللأسف لم يعد يقتصر فقط على فئة الشباب، بل امتد ليشمل صغارِ السّن، فأصبح مشكلة تؤرق جميع المهتمّين في المجتمع، وذلك من أجلِ احتوائها ومحاصرتِها للحد من مخاطرِها المختلفة والكارثية.
جمعية ومؤسسة خيرية غير ربحية خطّت طريقها وكانت من السبّاقين في مجال التوعية المجتمعية حول مخاطر الإدمان وتوفير العلاج للمدمنين في المجتمع الفلسطيني.

للحديث في هذا السياق، ضيفة حلقتنا اليوم الأستاذة "عفاف ربيع" الاختصاصية النفسية والاجتماعية، ومسؤولة برنامج التوعية والوقاية في جمعية "الصديق الطيب" بالضفة الغربية.

إعداد: إيمان العلي

هندسة الصوت: عبد الستار الحرك